الحكم المحلي تتحسب للأوقات القادمة وتتابع الاستعدادات من أجل مواجهة المنخفض القادم

أصدرت وزارة الحكم المحلي تعليمات هامة تحسبا لتداعيات المنخفض الجوي في الأوقات القادمة أوعزت فيها إلى الهيئات المحلية بمجموعة من الاستعدادات لمواجهة المنخفض. 

وبحسب حالة الطقس فإن المنخفض يبدأ الليلة ويزداد تأثيره فجر وصباح يوم الاثنين ويكون مصحوباً بكتلة هوائية باردة ورطبة، 

 وتصبح الهطولات غزيرة أحياناً ومصحوبة بعواصف رعدية وتساقط لزخات البَرَد فوق الجبال، وبهبات قوية من الرياح. 

وتأتي تعليمات الوزارة تزامنا مع المنخفضات الجوية الماضية والتي تتطلب من الجميع الوقوف عند مسؤولياتهم والاستعداد للمنخفضات القادمة

بدورها، أكدت وزارة الحكم المحلي على ضرورة تواجد الفرق الميدانية العاملة في الطوارئ وتوزيعها على كافة مناطق النفوذ والعمل على متابعة عمل لجان الطوارئ خاصة في المناطق المنخفضة.

كما وأوعزت بالاستعداد الجيد والمتابعة الحثيثة وتعزيز الطواقم ودعمها بما يلزمها من معدات ولوجستيات خاصة في المناطق المنخفضة والبؤر الساخنة والمعرضة للغرق بشكل كبير .

وأكدت على ضرورة الإشراف المباشر من قبل الهيئات المحليه وإبلاغ لجنة الطوارئ الحكومية بكافة المستجدات أولاً بأول ورصد الحاجة للتدخلات العاجله.

من جهة أخرى حذرت الأرصاد الجوية من خطر تشكل الفيضانات في الساحل بما في ذلك قطاع غزة، وتشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة الجنوبية والشرقية.

كما حذرت من تدني مستوى الرؤية الأفقية بفعل الغيوم الملامسة لسطح الارض، حيث تزداد برودة الأجواء بشكل لافت، ومن خطر تراكم المياه في بعض مقاطع الطرق بما يشمل جرف الأتربة والحصى.

يذكر أن كميات الأمطار المتوقعة تصل 70-120 ملم في بعض المناطق الساحلية بما فيها أجزاء من قطاع غزة.

شارك هذا المقال