بيان صحفي صادر عن وزارة الحكم المحلي

غزة_ الحكم المحلي 

تابعت وزارة الحكم المحلي تداعيات المنخفض الجوي الذي عصف بقطاع غزة الليلة الماضية والأزمة التي مر بها القطاع نتيجة هطول الأمطار الغزيرة بكميات كبيرة والذي مازال مستمراً حتى صباح اليوم في عدة محافظات.

وإن وزارة الحكم المحلي ولجان الطواريء الحكومية بأعضائها من طواقم وزارة الداخلية في جهازي الدفاع المدني والشرطة الفلسطينية ووزارة الاشغال ولجان الطوارئ في البلديات على انعقاد متواصل ومتابعة حثيثة لتداعيات المنخفض حيث تفقد ميدانياً وكيل وزارة الحكم المحلي م. سمير مطير مع طاقم لجنة الطواريء كافة المناطق المتضررة.

وتحيي الوزارة كافة رؤساء البلديات لمتابعتهم المستمرة وتواجدهم مع طواقمهم في الميدان والتي كانت على أهبة الاستعداد للتعامل مع المنخفض، لكن فتح الاحتلال للسدود المحاذية للحدود بشكل مفاجئ في منطقة وادي المصدر ووادي السلقا تحديداً أدى لتفاقم الأزمة وغرق عشرات البيوت.

وعليه تحمّل الوزارة الاحتلال الإسرائيلي غرق المناطق الشرقيه في وسط القطاع وغرق الأراضي الزراعية وتلف المحاصيل وتجمع المياه بكميات كبيرة في شارع صلاح الدين

ومما سبق تطالب وزارة الحكم المحلي المجتمع الدولي والعربي والإسلامي بضرورة التدخل العاجل بالضغط على الاحتلال لمنع فتح السدود المحاذية لقطاع غزة

كما تدعو الوزارة لوقوف الجميع عند  مسؤولياته وتهيب بكافة الاخوة المواطنين بعدم إلقاء النفايات بغير أماكنها مما يسبب انسداد لمصارف مياه الأمطار وتعطل حركة السير في الشوارع.

وتتمنى وزارة الحكم المحلي السلامة للجميع وموسم شتاء خير وبركة على البلاد

شارك هذا المقال