وفد من الحكم المحلي يزور مؤسسة أحباء غزة ماليزيا لبحث سبل التعاون المشترك

وفد من الحكم المحلي يزور مؤسسة أحباء غزة ماليزيا لبحث سبل التعاون المشترك

غزة_الحكم المحلي
قام وفد من وزارة الحكم المحلي بزيارة مؤسسة أحباء غزة ماليزيا؛ لبحث سبل التعاون المشترك، وآليات تطبيق برامج ومشاريع مشتركة في المرحلة القادمة.

وكان الوفد برئاسة وكيل وزارة الحكم المحلي م. سمير مطير، ومدير عام وحدة التخطيط والتطوير المؤسسي م. منى سكيك، وطاقم من وحدة التخطيط والتطوير المؤسسي.

وكان في استقبال الوفد الزائر مدير عام مؤسسة أحباء غزة ماليزيا أ. محمد نادر النوري قمر الزمان، مدير برامج قطاع غزة أ. علاء الدين خضر منصور.

وخلال اللقاء تم عرض ومناقشة مواضيع مختلفة يتبناها قطاع الحكم المحلي والهيئات المحلية، إضافة إلى تسويق بعض المشاريع ذات الأولوية، والتأكيد على استعداد الوزارة لتذليل أي عقبات، وتسهيل مهام المؤسسة، في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة.

بدوره أكد وكيل الوزارة م. سمير مطير على أن الحكم المحلي والهيئات المحلية تتقاطع بمهامها مع كافة المواضيع التي تلامس الخدمات المقدمة للمواطن في قطاع غزة، موضحا أهم التحديات التي يواجهها قطاع الحكم المحلي والهيئات المحلية.

وأشار إلى أن هناك العديد من الملفات التي بحاجة إلى شراكة حقيقية بين الحكم المحلي والمؤسسات الداعمة، مؤكدا أن العمل الجماعي يحقق الوصول إلى الأهداف المرجو تحقيقها.

من جهتها أكدت مدير عام التخطيط والتطوير المؤسسي م. منى سكيك أن الحكم المحلي بصدد تطوير الكادر البشري من خلال تبني مركز للتدريب والتطوير البحثي.

واستعرضت سكيك أهم الملفات التي تسعى الحكم المحلي لتطويرها من خلال شراكة استراتيجية حقيقية تكمن في ملف الاستثمار، ملف المخطط الإقليمي، ملف تقييم البلديات، ملف النفايات الصلبة، ملف الحرف الخطرة، وغيرها من الملفات التي من شأنها خدمة المواطن وتقديم الأفضل له".

من جهة اخرى رحب مدير عام مؤسسة أحباء غزة ماليزيا أ. محمد قمر الزمان بالوفد الزائر مثنياً على الجهود والخدمات التي تقدمها وزارة الحكم المحلي للمواطنين من خلال الهيئات المحلية، ومرحبا بالتعاون المشترك الذي من شأنه الوصول الى الأهداف المرجوة وتحقيق التنمية للقطاع المحاصر، متمنيا مزيداً من الجهد على نفس المسار.

شارك هذا المقال