الحكم المحلي تنظم زيارة لوزارة التربية والتعليم وتناقش عدة مواضيع هامة 

الحكم المحلي تنظم زيارة لوزارة التربية والتعليم وتناقش عدة مواضيع هامة 

غزة_ الحكم المحلي 
زار وفد من وزارة الحكم المحلي وزارة التربية والتعليم لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين 

وكان الوفد بحضور مدير عام التخطيط والتطوير المؤسسي م.منى سكيك ،مدير عام موظفي شؤون البلديات أ.رامز عبده، مدير وحدة البرامج الشبابية والمشاركة المجتمعية م. ياسر حسونة.

حيث كان في استقبال الوفد الزائر الوكيل المساعد للتعليم العالي د.ابراهيم القدرة، د. خليل حماد، د. فطين البنا من وزارة التربية والتعليم.

حيث ناقش الحضور عدة مواضيع رئيسية تمثلت بتوجيه البحث العلمي،التطوع المجتمعي، التعلم الخدمي، تعزيز القيم المجتمعية. 

وأكد الطرفان على ضرورة توجيه البحث العلمي في الجامعات نحو قضايا الحكم المحلي والمشاكل التي تواجهها الوزارة والهيئات المحلية.

حيث أشار أ. رامز عبده إلى أن البحث العلمي أساس مهم في عملية التطوير والتحسين.

من جهتها أشارت م. منى سكيك إلى أن وزارة الحكم المحلي تطرق كافة الأبواب لفتح مجال المشاركة المجتمعية والمؤسسية وخاصة فيما يتعلق بالبحث العلمي، بحيث يتم رسم السياسات من قبل صناع القرار بأسلوب علمي ممنهج مبني على مخرجات الأبحاث العلمية في هذه المجالات. 

كما أوضح الطرفان ضرورة أن تكون الأبحاث من الميدان وأن تكون ورش العمل المنظمة من الهيئات المحلية بناء على الأولويات من الدراسات العلمية 
وبناءً عليه، يتم قولبة المشاكل والقضايا الخاصة بالحكم المحلي في مواضيع وعناوين يتم دراستها من خلال طلبة البكالوريوس، الماجيستير، والدكتوراة؛ بحيث تؤخذ نتائجها بعين الاعتبار كمسار تطويري لأداء الوزارة والهيئات المحلية.   

وفي السياق بين م. ياسر حسونة أن الوزارة تعكف على تعزيز المواطنة والانتماء إلى جانب المساءلة وأحد أهم الأساسات هي فكرة التطوع المجتمعي وأشار إلى أن الجامعة الإسلامية وجامعة القدس المفتوحة هي من تعزز فكرة التطوع للطلبة، وهذا بحد ذاته يتطلب تدخل جدي لتعزيز هذه الثقافة بين الطلبة. 

وقد أشار م. حسونة الى اهمية تعزيز قضية التعلم الخدمي التي تشرك طلبة الجامعات في المجتمع وخدمة الوطن وتجسر الهوة بين الجانب النظري والعملي وان هذه فكرة رائدة لتعزيز دمج الطلاب في سوق العمل ومتطلباته.

وفي هذا الصدد أوصى م. حسونة لعقد ورشة عمل لكافة رؤساء الجامعات وعرض هذه القضايا والاتفاق على العديد من المخرجات التي تخص التعلم الخدمي والتطوع المجتمعي..

من جانبه بين د. إبراهيم القدرة رحب بالوفد الزائر مبدياً استعداده بعمل ورشة العمل للجامعات لطرح هذه القضايا؛ كما أفاد  أنه ينبغي البناء على الخطة الحكومية لتعزيز ثقافة التطوع والإستفادة من الإطار الحكومي لتكييفه بما يتناسب مع متطلبات الوزارتين؛ مشيراً إلى أهمية أن يكون هناك إدارة للتطوع بحيث يكون هناك استفادة متبادلة بين الطرفين (خبرة واستغلال لوقت الفراغ ويحسب كإنجاز أو ميزة للطلبة، وإنجاز للأعمال للوزارة والهيئات المحلية.).

من جهته أشار د. خليل حماد إلى مدى إمكانية تقديم وزارة الحكم المحلي للدعم المادي للأبحاث العلمية.

شارك هذا المقال