لمناقشة عدة قضايا  الحكم المحلي تعقد اجتماعها الدوري مع رؤساء البلديات

غزة _ الحكم المحلي
عقدت وزارة الحكم المحلي اجتماعها الدوري مع رؤساء البلديات الكبرى لمناقشة العديد من القضايا العالقة والتي بحاجة إلى حلول جذرية.
وناقش الاجتماع مواضيع ذات أهمية وبحاجة إلى حل من قبل الحكم المحلي والبلديات، في سبيل بناء علاقة تكاملية من شأنها خدمة مصلحة الوطن والمواطن.
وحضر الاجتماع وكيل الوزارة م. سمير مطير، والوكيل المساعد المستشار حسن أبو ريالة، مديرة وحدة التخطيط وتطوير الأداء المؤسسي م. منى سكيك، مدير عام الهندسة والتنظيم م. صبحي سكيك، م. أمل محيسن مدير تخطيط شرق الوسطى في الوزارة.
وشارك في الاجتماع رؤساء كبرى بلديات قطاع غزة ممثلة بكل من د.يحيى السراج رئيس بلدية غزة، ورئيس بلدية خانيونس م. علاء البطة، ورئيس بلدية جباليا م. مازن النجار، ورئيس بلدية دير البلح أ.دياب الجرو، ورئيس بلدية رفح د. أحمد الصوفي، ورئيس بلدية القرارة م. أحمد شعت.
وجرت العادة أن يستضيف اللقاء الدوري، ضيفا ذات صلة بعمل الحكم المحلي والبلديات بهدف التنسيق في الأعمال المشتركة واثراء النقاش حيث كان ضيف هذا اللقاء وكيل وزارة الزراعة د. أيمن اليازوري,
بدوره أكد م. سمير مطير على أهمية مناقشة القضايا العالقة وطرح حلول مناسبة لكافة الأطراف من أجل النهوض بمستوى الخدمة المقدمة .
من جهته تحدث مدير عام الهندسة والتنظيم في الوزارة م. صبحي سكيك عن تطوير أنظمة وقوانين البناء ذات العلاقة في مجالين التخطيط العمراني والتنظيم البنائي بما يراعي عوامل محدودية الأراضي والنسيج المجتمعي الفلسطيني المحافظ.
وأشار إلى اعداد الدراسات اللازمة لتطوير أنظمة البناء والتخطيط العمراني المعمول بها في قطاع غزة، مؤكدا على اعداد دراسات تنسجم مع وتيرة التطور الحضري بكافة قطاعاتها وذلك بغرض الرقي بالأنظمة والاشتراطات التنظيمية المعمول بها.
ولفت إلى العمل على اعداد دراسات فنية تنسجم مع متطلبات المواطن الفلسطيني المتزايدة وذلك بغرض الرقي بأسلوب حياة المواطن بما ينسجم مع التطور الحضري، منوها إلى أهمية المتابعة والتنسيق من أجل اعتماد كافة الانظمة والدراسات الفنية التي يتم اعدادها حتى يتم اعتمادها من اللجنة المركزية للأبنية وتنظيم المدن بمحافظات غزة.
بدوره تحدث وكيل وزارة الزراعة د. أيمن اليازوري عن أهمية تحديث المخطط الإقليمي ومدى الاستفادة منه مستقبليا، مشيرا إلى أنه يجب المحافظة على المساحات الزراعية وذلك من باب المحافظة على الموارد سواء الزراعية أو المائية ".
وأكد على وجود دراسة تؤكد تناقص حاد في الأراضي الزراعية من الزحف العمراني حيث أنه أدى الى ارتفاع أسعار الخضروات والفواكه وتراجع نسبة المياه التي تغذي الخزان الجوفي مما أدى إلى زيادة ملوحة الآبار .
وأشار إلى أهمية تعزيز ثقافة التوسع الرأسي والمحافظة على مفهوم الاستدامة من خلال عدم الاستنزاف وتجنب تراكم الملوثات .
وناقش المجتمعون عدة موضوعات أخرى أهمها الرؤية المستقبلية لمدينة الزهراء، تحديث المخطط الإقليمي، وتداول المجتمعون النقاش حول مجرى وادي بيت حانون، واعفاء المنشآت السياحية من الضرائب، والعديد من المواضيع الأخرى ذات الطرح المثمر.
وتعقد وزارة الحكم المحلي اجتماعيا دوريا لرؤساء البلديات الكبرى من شأنه نقاش قضايا متعددة وطرح حلول مناسبة لكافة الأطراف وتوحيد الجهود المبذولة لخدمة مصلحة المواطن

شارك هذا المقال