خلال لقائه بالصحفيين وكيل الحكم المحلي: الإعلام داعم أساسي لتجويد الخدمة المقدمة للمواطنين


غزة/وحدة الاعلام
التقى وكيل وزارة الحكم المحلي المهندس أحمد ابو راس بمدراء المؤسسات الاعلامية العاملة في قطاع غزة، ومراسلي عدد من الفضائيات والمواقع الالكترونية.
ويأتي اللقاء الخاص بالصحفيين بهدف اطلاعهم على خدمات الوزارة التي تقدمها للمواطنين، وايلائها أهمية بالاستماع لصوت الناس من خلال الاعلاميين.                                                              

بدوره تحدث م. أحمد أبو راس عن وزارة الحكم المحلي بمكوناتها وأدواتها وطبيعة عملها، مؤكدا على أن عام ٢٠٢١ هو عام الحكم المحلي باجتهاد موظفيها ومثابرتهم الملموسة في كافة مفاصل الوزارة.         
وأوضح أن وزارة الحكم المحلي الحكومة الميدانية على الأرض لأنها مسئولة عن جميع الخدمات الأساسية الحياتية التي يحتاجها كل مواطن في كل لحظة وساعة ويوم، وكذلك الاحتياجات الأساسية لجميع مؤسسات القطاع العام والخاص.                       
وتحدث عن طبيعة مهام الوزارة قائلا:"أعمال الوزارة الداخلية تتمثل بمتابعة الأعمال الإدارية والمالية الروتينية الطبيعية كأي وزارة، ومتابعة ملف المخاتير، والإنقاذ البحري، والنوع الاجتماعي في الوزارة والهيئات المحلية.
وأضاف أبو راس:" يمتد عمل الوزارة بالتوجيه والرقابة على أداء الهيئات المحلية ومجالس الخدمات المشتركة، وأعمال اللجنة المركزية للأبنية وتنظيم المدن، ومراجعة وإعداد القوانين والأنظمة لكل ما يتعلق بالتنظيم العمراني والمحلي والإقليمي وتنظيم المهن والحرف والصناعات".
أما على صعيد أعمال الوزارة الخارجية فأكد أبو راس أنها تتمثل في الهيئات المحلية، والمشاركة برئاسة وعضوية بعض اللجان الحكومية الدائمة والمؤقتة. من جهة أخرى تحدث وكيل الوزارة عن أبرز المشاريع المنجزة من قبل الوزارة، واجمالي تكلفتها، وأبرز الداعمين لها والممولين.               
وفي السياق لفت إلى أنه لابد أن يكون للإعلام دور ريادي في تسليط الضوء على مشاريع قطاع الحكم المحلي وذلك من خلال تعريف المجتمع الفلسطيني بالوزارة والدور الذي تضطلع به اقتصاديًا ومرافقها المختلفة وتقوية الروابط بين الوزارة والجهات الفلسطينية والعربية والدولية ذات العلاقة والتواصل مع باقي المؤسسات الاعلامية الحكومية والخاصة للارتقاء بالعمل الاعلامي بالوزارة.                                     
ومن ثم استمع الوكيل لملاحظات واستفسارات الصحفيين، الذين طالبوا بتكرار عقد هذا اللقاء كل ٣ شهور لتحقيق الشفافية والمساءلة الحقيقية، ولقد وافق عطوفة الوكيل على ذلك ووعد بمتابعة كل ما ورد خلال اللقاء، والعمل على تشكيل مجلس إعلامي للوزارة يضم كافة المؤسسات الإعلامية والصحفيين.

شارك هذا المقال