العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة يطال البنية التحتية لبلدية غزة والقطاع الاقتصادي

العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة يطال البنية التحتية لبلدية غزة والقطاع الاقتصادي

غزة – الحكم المحلي
صرح وكيل وزارة الحكم المحلي م. أحمد أبو راس بأن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والذي استهدف خط مياه رئيسي في شارع صلاح الدين شمال شرق المدينة، مشيرا إلى أن مجموع ما يتم ضخه في هذا الخط حوالي 900 م3/ ساعة، كما طال القصف العديد من المنشأة العامة والخاصة ذات الطابع الخدماتي والاقتصادي. 

وأكد الوكيل على أن خط المياه الذي تعرض للقصف يعد أحد خطوط المياه الرئيسية المغذية لأحياء ومناطق المدينة المختلفة كـ "الشجاعية والدرج والزيتون والتفاح والصبرة"، خاصة أنه يغذي نحو 50% من مساحة المدينة ويضخ 800 كوب في الساعة.

وأكد وكيل الوزارة الاستهداف الإسرائيلي المتكرر للبنية التحتيه في قطاع غزة خاصة في ظل الحصار الإسرائيلي وتداعيات جائحة كورونا، يلقي بظلاله السلبية على الحياة اليومية للمواطنين.

ولفت إلى أنه بعد حصر الأضرار من طرف بلدية غزة تبين أن إجمال تكاليف أعمال صيانة الطرق والأرصفة وشبكة المياه وشبكة الانارة تقدر بـ 27,580 $، موضحا أن هذا الاستهداف يفاقم سوء الأوضاع المعيشية، ويزيد من معاناة المواطنين لاسيما في ظل النقص الحاد في الوقود اللازم لعمل البلدية.

وعلية ندعو كافة الجهات والمؤسسات للوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في محنته بوقف العدوان ودعم القطاعات الخدماتية والاقتصادية.

شارك هذا المقال