وزارة الحكم المحلي: ملف المنقذين على رأس أولوياتنا

أكدت وزارة الحكم المحلي على أهمية عمل المنقذين خلال فصل الصيف على شاطئ بحر غزة، وذلك لخدمة المواطنين المصطافين، والعمل على توجيههم ومتابعتهم أثناء السباحة.
جاء ذلك خلال استلام وزارة الحكم المحلي ملف المنقذين من وزارة الداخلية بداية شهر مارس المنصرم، حيث عملت الوزارة على تصنيف المنقذين حسب المحافظات، وتوزيعهم كلاً طبقاً لمحافظته.

كما عملت الوزارة على تشغيل 200 منقذ بالتعاون مع وزارة المالية وتوزيعهم على البلديات التي تطل على الساحل، وتركيب أبراج الإنقاذ اللازمة للعمل والمراقبة على شاطئ البحر من قبل البلديات المطلة على الساحل، وتوزيع عدد من المعدات الخاصة بالعمل والإنقاذ.

وفي سياق متصل عقدت الوزارة لقاءات خاصة بالمنقذين تم من خلالها الاستماع لمقترحاتهم، ومشاكلهم وطرح الحلول، لا سيما ما يخص الدرجات الوظيفية والترقيات، وكذلك تحديد مواعيد العمل الإداري على الشاطئ، وتوجهت الوزارة للبلديات بخطو نفس الخطوة وعقد لقاءات خاصة بالمنقذين في كل بلدية لتذليل أي عقبات أو إشكاليات تواجه العمل.

وأجرت الوزارة عدد من الزيارات الميدانية لمتابعة عمل المنقذين على شاطئ البحر، وكذلك في البلديات، كما أجرت عدد من اللقاءات مع المعنيين كديوان الموظفين العام، وجهاز الدفاع المدني، ووزارة الداخلية حول تسوية أوضاع المنقذين وحصولهم على كافة حقوقهم الوظيفية.

وفي ختام موسم الاصطياف للعام 2017م تم تحويل المنقذين للعمل ضمن طواقنم البلديات حسب الشواغر الموجودة، لحين قدوم موسم اطصياف عام 2018م.

شارك هذا المقال